مدرسة مواهب المستقبل

مدرسة مواهب المستقبل , المكتبة البلدية بريزينة ولاية البيض
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
kaid.djillali
 
القائد مكاوي حمزة
 
زيدوري محمد
 
bdjamel67
 
abdelhak
 
moussa.oujdi
 
كبار محمد الأمين الخيال
 
حنظلة
 
مكاوي مصطفى
 
صحراوي عبد الحليم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
كن حاضرا ببيت من الشعر
شاركنا هنا بمثل أو حكمة ....
ما هو أجمل كتاب قرأته؟؟؟
أعرف عن ......
جمعة مباركة
هل ندمت يوما بتعرفك على أشخاص أو أحد ما سواءا في العالم الإفتراضي أو حياتك اليومية
طلب لقاء مع جميع الأعضاء
طال غيابك يا أمين الخيال ...؟؟؟
عاجل : فيضانات بولاية البيض 01.10.2011
مرحبا بالعضو Rose blanche
المواضيع الأكثر شعبية
مسرحية عيد العلم 16 أفريل لتلاميذ المدارس , نشيد عن عيد العلم
بحث حول التلوث و أنواعه , أسبابه , مخاطره, مكافحة التلوث , الوقاية منه
بحث حول العين و الرؤية
الوسائل المجدية لتحقيق الآمال و المطالب
لعبة البحث عن الأشياء المفقودة داخل المنزل
مسرحية عيد العلم 16 أفريل 2011 جديدة للتلاميذ و الطلاب
مفهوم التعاون :
كلمات نشيد من جبالنا ( نشيد وطني )
مجموعة صور مضحكة جدا ... جدا ... جدا
بحث حول مخاطر الاستعمال المفرط للأسمدة و العضويات المعدلة وراثيا OGM
أفضل زوار40 دولة للمنتدى
free counters
أي إستفسار إتصل بنا

شاطر | 
 

 لـيـلـة أخـرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ibrahim Medani



ذكر
عدد المساهمات : 192
نقاط النشاط : 3087
تاريخ التسجيل : 24/05/2011


مُساهمةموضوع: لـيـلـة أخـرى   الأربعاء مارس 14, 2012 3:22 am

تعا ليت يالمتعالى تنزّهـت في التقديس واحد في الأزل لا أنس ولا أنيس ــ قال سيدي
اللهم اعطني ما فيه مصلحتي لكل جزء من ذاتي من لطيف وكثيف
ـ و ـ
و صلّ اللهم وسلم على من أقسمت بحياته في كتابك المشهود لأهل الكشف والشهود..
*******************************
لـيـلـة أخـرى

وأهل الواحة مجتمعون حول نار الرتم فراش الرمل والشاي الأخضر ..

قال الراوي : يا سادة يا كرام :
من دنيا الله من قرية تسمى ( هذيان ) في قطر (الخبال) من بلاد (الهبال) تابعة لمملكة (الليل) يعيش صديق حميم لي ، نتزاور بلا إستئذان ولكنه كسير الهيئة والحال كثير التخفي والترحال إلى بلا عميقة سحيــــقة ، بعيدة الغور من قِبل هناك يأتي غباً وأمشي فنلتقي أحياناً ـ قلما ألاقيه منتشيا ـ على الساحل من محيط القارة السادسة على الساعة الـ25 المكان مفيأ بالظلال على الدوام ..
نلتقي ، نتسامر ، نضحك ، ونبكي ، كل ذلك في عناق شوق العميان ..
قال الراوي : هذه المرة أكثر عليّ من الوشوشة في بحة صوته المعهودة ، فآثرت العودة ، وهو يعرف مني سرعة الملل إنما أنصعت لسماعه في إنتظار صافرة الإقلاع ..
قال الراوي : ببحة صوته المألوفة ثبّت شفتيه على المسافة المعهودة من أذن لي بتفصّحه المعتاد وقال : ــ
في أسفاري عبر أدغال إفريقيا و مجاهل آسيا وكل القارات وفي تأملي كواليس عيون يتامى فلسطسن وثكالى العراق و...و...إنما أنهل
من الحب.
وفي إذعاني لهواية تتبع أنفاسي عندما تصل إلى أذني كل أنفاسي
أحـب
قال الراوي : تنهّد وقال :
ـ وجدت نفسي مع التوحد بمملكة الليل وعوالمها الغريبة الألوان، الهائلة الألم
أحـب
وحتى في لحظات البهجة النادرة ،المختلطة بالدموع أيضاً تجدني
أحـب
وفي خلال إستعراضي لجدول عمري المتعفن بالذكريات القاحلة على إنسياق لافائدة منه وخيال الأمل فيه مفقود
أحـب
قال الراوي يا سادة ياكرام:
قلت له يا أخي أحبب ما شئت كيف شئت ..أنا مطعون بزهرة بابونج لا أهتم كثيراً لما تقول إعطني اشرب إسقني!
قال : فيصر ويستمر بهذه البحة الغريبة التي لا مشتري لسلعتها إلا تلك الأذن الدقيقة الصنع على آخرطراز ـ مدفونة في مكان ما منّي لا يعرف ترددها إلا هو ..
قال : في ترقبي الآتي الذي لايكاد يجرؤعلى إمتلاك القدرة للإجهاز على أسوار الواقع المتهالك بإستمرار و إجتيازه على سنابك الحاضر المتحدّر للفوت
أحــب

قال الراوي لأهل الواحة ومن يتابعه قليل :
ولكن هذه المرة إقترب أكثر على غير عادته وهمهم ثم صرخ صرخة تلاشت في غياهب الأصوات الأزلية إلى المكان العميق السحيق
كأنه نداء بلغ جميع الحشود ومن معدن وحيوان ونبات الأسفنجية منهاوالمرجانية و كللللللل .
فأزعم أنه يقول :
وحتى في إعترافي لنفسي بحبي الذي لا يملك القدرة على التعبير عن نقسه
وحتى في إعترافي لنفسي بحبي الذي لا يملك القدرة على تجــــاوز ذاتـــه
بكل الأصوات أحــب
بكل اللهجا ت أحــب
وناولني كأساً معتقة لا زال برد ما فيها براحتي..
قال أحد الحاضرين متعمداً إسماع الآخرين متسائلا ولعله ساخراً : قال هكذا ؟
ــ أحسبه قال هكذا .. تجهم وسكت... ثم :
ــ وأنا الذي ما غضبت وما مشيت وماعدت وحين أعتذر وحين أثرثر ولمّا أتعصّب أو أتوتر وما أغلظت إلّا في أحضان الحب فأنا
أحــب
وحبي لأهل الواحة من مملكة النهار واحد واحد ( كل واحد بإسمه ) أكبر
والله أجل وأكــبــر
فانبلج الصبح ولاح ونقر الديك وصاح وسكتت الكلاب عن النباح
فأستيقظ الراوي والمشرف إستراح يا سادة ياكرام.
قرأتُ عليكم ما سمح به ضوءالكانون.

الصلاة على خير الأنام
والسلام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حنظلة



انثى
عدد المساهمات : 594
نقاط النشاط : 3762
تاريخ التسجيل : 13/11/2011


مُساهمةموضوع: رد: لـيـلـة أخـرى   الأربعاء مارس 14, 2012 2:56 pm

هذه ليلة أخرى يجدبني جوها الموصوف، تجدبني أحاديثها السامرية التي تدور بين اهل الواحة متخيلة تلك الاجتماعات حول نار الرتم و نعومة فراش الرمل ومع الشاي الأخضر و رغم برودتها خصوصا مع بداية الساعات الأولى الصباحية إلا ان دفئا ينبعث من حميمية اللقاء بين الاصدقاء، ينبعث من ما يفيض به صدر الراوي من مشاعر تجمع بين الحب و الغضب ، الحب الذي يلامس اهل الواحة و الغضب من ذاك الفضولي الذي أجهر بما كان يفكر فيه دون احترام خصوصيات الغير، لم يكن ساخرا إنما ساذجا ، لم يكن لبقا إنما متهورا و الأهم انه لم يتعمد اسماع الآخرين لأنه من أخر اهتماماته ما يفكر فيه الـآخرين، كان همه ........

هي ليلة مرت على صاحبها و بلغنا سحرها ، ذاك السحر الذي يزيد فينا شعلة الفضول للغوص في بحر قصص الراوي ومحاولة الوصول الى القعر دون جدوى، محاولة اصطياد تلك الجواهر الثمينة و النادرة إلا ان قلة حيلته و ضعف بنيته وعدم إثقانه فن الغوص و أمام علو الموج و غضب البحر ابى إلا ان يتراجع عن طمعه باقتناص تلك الجواهر و الإكتفاء بسحر الليالي الواحة الدافئة

يبقى الإصرار عن الحب بالرغم من كل حالات الراوي شفيع لذاك الفضولي

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قدوري قدور
مشرف مراقب
مشرف مراقب


ذكر
عدد المساهمات : 172
نقاط النشاط : 3122
تاريخ التسجيل : 09/05/2011


مُساهمةموضوع: ليلة أخرى   الأربعاء مارس 14, 2012 5:19 pm

الليـــل
قلب وروح ودمعة
الليـــل
ركعة ومناجاة وكلمة
الليـــل
سكون وطمأنينة وفكرة
الليل وما ادراك ما الليل
الليـــل
سماء ودعاء وحكمة
الليـــل
أنشودة محببة إلى النفس الإنسانية تعود إلينا بالصفاء كل يوم
الليـــل
آية الله التي تحمل بين طياتها بلسم الشفاء للقلوب المجروحة بلوعة البعد عنه
الليـــل
روضة الفكر وبحر عميق تسبح فيه بنات الأفكار فيشفى العقل من سقمه وتعبه
الليـــل
لقاء العبد بربه في أروع لحظات الحياة الدنيا ،التي تعطيها بعض معاني جمالها
الليـــل
مرآة تقلب فيها ناظريك لعلك تجد نفسك على صفحتها كما خلقك الله
إنسانا ضعيفا محتاجا إليه في كل حين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لـيـلـة أخـرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة مواهب المستقبل  :: منتدى الأناشيد الدينية و الإسلامية و الأغاني الهادفة :: قسم القصائد و المقالات المسموعة و المكتوبة-
انتقل الى: