مدرسة مواهب المستقبل

مدرسة مواهب المستقبل , المكتبة البلدية بريزينة ولاية البيض
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
kaid.djillali
 
القائد مكاوي حمزة
 
زيدوري محمد
 
bdjamel67
 
abdelhak
 
moussa.oujdi
 
كبار محمد الأمين الخيال
 
حنظلة
 
مكاوي مصطفى
 
صحراوي عبد الحليم
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
كن حاضرا ببيت من الشعر
شاركنا هنا بمثل أو حكمة ....
ما هو أجمل كتاب قرأته؟؟؟
أعرف عن ......
جمعة مباركة
هل ندمت يوما بتعرفك على أشخاص أو أحد ما سواءا في العالم الإفتراضي أو حياتك اليومية
طلب لقاء مع جميع الأعضاء
طال غيابك يا أمين الخيال ...؟؟؟
عاجل : فيضانات بولاية البيض 01.10.2011
مرحبا بالعضو Rose blanche
المواضيع الأكثر شعبية
مسرحية عيد العلم 16 أفريل لتلاميذ المدارس , نشيد عن عيد العلم
بحث حول التلوث و أنواعه , أسبابه , مخاطره, مكافحة التلوث , الوقاية منه
الوسائل المجدية لتحقيق الآمال و المطالب
بحث حول العين و الرؤية
لعبة البحث عن الأشياء المفقودة داخل المنزل
مسرحية عيد العلم 16 أفريل 2011 جديدة للتلاميذ و الطلاب
بحث حول مخاطر الاستعمال المفرط للأسمدة و العضويات المعدلة وراثيا OGM
كلمات نشيد من جبالنا ( نشيد وطني )
مفهوم التعاون :
مجموعة صور مضحكة جدا ... جدا ... جدا
أفضل زوار40 دولة للمنتدى
free counters
أي إستفسار إتصل بنا

شاطر | 
 

 أسرار الماسونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زيدوري محمد
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1072
نقاط النشاط : 4786
تاريخ التسجيل : 04/05/2011


مُساهمةموضوع: أسرار الماسونية    الأحد يوليو 10, 2011 6:30 pm

الماسونية في فرنسا تكشف عن أسرارها

2011/7/10 الساعة 12:45 بتوقيت مكّة المكرّمة

الماسونية في فرنسا لم تعد سرية وغامضة، بعد أن قرر بعض مسؤوليها كشف الغطاء عن الكثير من المعلومات. لماذا تبوح الماسونية بأسرارها الآن؟ وما هدفها المنشود؟ تحقيق يلقي الضوء على واحد من التنظيمات الأكثر إثارة للجدل في العالم.

في قصيدته «المحفل.. أمي» يصف الشاعر الإنجليزي الكبير «ريدوارد كيبلنغ» أصدقاءه في التنظيم الماسوني الذي كان ينتمي إليه بالأبيات التالية:

كان هناك راندل رئيس المحطة وبيزلي العامل بمصلحة الطرقات، وبلاك مراقب السجن..

وسول.. يهودي عدن

وأمير سينغ.. الهندوسي

وكاسترو (...) الروم الكاثوليك

في الخارج كنا نقول: سيدي، ومساء الخير، والسلام عليكم

وفي الداخل: «أخي» وكان ذلك أفضل للجميع..

* قصيدة «كيبلنغ» المذكور أعلاه ترسم لوحة وردية عن التنظيمات الماسونية بعيدة كل البعد عن الصورة المقيتة التي ترتسم في أذهان عامة الناس كتنظيمات طائفية نخبوية لا تخدم سوى المصالح المريبة لأصحابها.. فهي إن كانت تدعو نظريا جميع الشرائح الاجتماعية والثقافية دون تمييز إلى استطلاع «طريق الحقيقة وتلقي أنوار المعرفة» دون أي مقابل مادي، إلا أن المتتبع لنشاطها يعرف أن هذه التوصيات تبقى حبرا على ورق؛ فالأتباع الذين يكونون هذه الحركات ينتمون في الغالب لطبقات ثقافية واجتماعية ومهنية مرموقة: مثقفون أو أصحاب مهن حرة من الطبقات البرجوازية والغنية. كما أن شروط الانخراط في هذه التنظيمات أصبحت تتم اليوم عن طريق النوادي الكبيرة أمثال «الروتاري» أو «الليونز» أي عن طريق الوراثة؛ المركز الاجتماعي أو الواسطة. وإن كانت دوافع بعض الأتباع الجدد هي فعلا «تلقي الأنوار» ومشاركة الآخرين عقائد وأفكارا تخص الكون والميتافيزيقا، إلا أن القسم الأكبر منهم تحركه أيضا أطماع خفية للاستفادة من نفوذ «إخوانهم الماسونيين» ومساندتهم للحصول على علاوة، أو صفقة تجارية، أو منصب مهم.

التحقيق الذي قامت به الصحافية صوفي كوينار من صحيفة «لكسبرس» الفرنسية، الذي جسدته في كتابها الأخير «دولة داخل الدولة»، صادر عن دار نشر «ميشال ألبان» وكشف عن نفوذ هذه التنظيمات الذي بات يخترق كل مؤسسات الدولة، حيث تكتب في صفحة 114 التالي: «ولا واحد من التنظيمات الماسونية الفرنسية تخلو من المستشار والطبيب ومفتش الضرائب والباحث والسياسي. الماسونيون أصبحوا في غالب الأحيان وسطاء ومسهلين وأحيانا كثيرة أصحاب القرار، حتى كونوا تدريجيا دولة داخل الدولة».

الصحافية المختصة في هذه التنظيمات السرية ذهبت إلى أبعد من ذلك حين رصدت بفضل تحقيقات دقيقة في كواليس هذه الحركات العقائدية قائمة للمهن الأكثر تمثيلا لهذه التنظيمات. حيث كشفت أن الماسونية منتشرة بكثرة في كوادر وزارة العدل، خاصة في أوساط المباحث والشرطة والقضاة، مؤكدة أن مفتشا واحدا من بين أربعة ومراقبا عاما واحدا من بين اثنين ينتمون لهذه التنظيمات. الحركات الماسونية اخترقت بشدة أيضا الأوساط السياسية، خاصة البرلمان الفرنسي الذي يحتضن «لجنة صداقة لافراترنال برلومونتار» التي تعمل كاللوبي للدفاع عن أفكار التنظيمات الماسونية ومبادئها. وهي مكونة من 380 عضوا ماسونيا. حكومة ساركوزي نفسها تضم عدة أتباع لهذه التنظيمات بعضهم من المقربين كوزير الداخلية والهجرة السابق بريس أورتوفو، والحالي كلود غيون، وجيرار لونغي وزير الدفاع، وكزافيي برتران وزير الصحة والعمل.

الماسونية حاضرة بقوة أيضا في المؤسسات الوطنية الكبيرة حتى أصبحت معقلا حقيقيا لها، لا تتم فيها أي تعيينات مهمة إلا بمباركة أتباعها كشركة الغاز الفرنسية الأولى «غاز دو فرانس» وشركة البريد والمواصلات «لابوست» والاتصالات «فرانس تيليكوم»، وشركة الطيران «إير فرانس».

علما بأن هذه التنظيمات العقائدية السياسية التي كثيرا ما تثير الفضول بسبب الغموض الذي يحيط بهوية أتباعها وطقوسهم الغريبة تشهد الآن عودة قوية في فرنسا. حيث يقدر الخبراء عدد أتباعها أو«الإخوة» - كما يطلق عليهم - بـ150 ألف تابع يتوزعون على أربعة تنظيمات هي الأكثر تمثيلا من بين التسعة المعروفة حاليا. في مقدمة اللائحة، تنظيم «الشرق الأعظم» أو «لوغرون أوريون»، وهو أهم وأكثر المذاهب الماسونية نفوذا في فرنسا، وهو الوحيد الذي أعلن رسميا عدم التزامه بعقيدة الإيمان بالله «كمهندس للكون» حسب تعاليم هذه الحركات. ويضم كثيرا من كبار الموظفين والساسة والمثقفين وأصحاب القرار. وهو تنظيم ذو ميول يسارية ينتمي إليها أكثر من 50.000 شخص.

التنظيم الثاني ويدعى «المحفل الوطني الفرنسي الكبير»GLNF ويضم 43.000 ألف منتسب وهو يتمتع بنفوذ كبير في أوساط المنظمات المهنية، 30.000 لـ«محفل فرنسا الكبير»GLF ونحو13.000 لـ«المحفل النسوي الفرنسي» وهي المنظمة الماسونية النسوية الوحيدة في فرنسا، علما بأن التنظيمات الأخرى لا تقبل عضوية النساء لاعتقاد ماسوني قديم بأن وجود الجنس الناعم يفسد جلسات التأمل. لكن المنتمين لهذه التنظيمات قد يصل -حسب بعض الباحثين - إلى الضعف أي 300.000 إذا أخذنا في الحسبان الـ150.000 الآخرين الذين أبعدوا عن التنظيمات أو اختاروا الانسحاب منها لأسباب مختلفة، لكنهم لا يزالون يحتفظون بتعاطفهم مع هذه الحركة، بحسب الشعار الماسوني القديم الذي يقول: «ماسوني ليوم.. ماسوني للأبد».

الجديد في أمر هذه التنظيمات هو سعيها الحثيث للتخلص من صفة «النادي النخبوي المغلق» التي ظلت تلازمها لعقود طويلة وانفتاحها على شرائح اجتماعية وثقافية ومهنية مختلفة لاستقطاب أتباع جدد يضمنون استمرارها. وهي لهذا الغرض بدأت تخرج للعلانية وتكثف من حضورها في المشهد السياسي والاجتماعي الفرنسي في شفافية لم تعهد منها. وقد كان تنظيم «الشرق الأعظم» أول من سار في هذا الاتجاه، لا سيما في عهد ألان باور الذي تزعم هذا التنظيم بين عامي 2000 و2003 وهو باحث وخبير في الأمن من أصول يهودية وأحد المستشارين المقربين من الرئيس ساركوزي. دخل الرجل التنظيم الماسوني وهو في سن العشرين وتدرج في المناصب بسرعة فائقة بفضل ذكائه الكبير حتى أصبح في مرتبة «المعلم الخبير» وهو في سن الثامنة والثلاثين. وقد كان صاحب نظرية «تنظيف العائلة الماسونية»، أي إقصاء الأعضاء المرتشين سيئي السمعة. وهو أول من جهر من المسؤولين بانتمائه الماسوني، كما أدخل عدة لمسات لتحديث صورة الماسونية؛ كاعتماد ملحق إعلامي مهمته تكثيف عمليات الاتصال بالخارج، وفتح مقر التنظيم الكائن بشارع كادي بالدائرة التاسعة في باريس للزيارة العامة بمناسبة أيام التراث الوطني. كما سمح لبعض المثقفين والطلبة بحضور جلسات «الإخوة» وندواتهم الفكرية، باستثناء طقوس اعتماد العضوية التي ما زالت تدور في سرية تامة.

وكان هذا التنظيم قد استقطب الكثير من الأتباع الجدد بفضل مواقفه المعارضة لبعض المشاريع المثيرة للجدل كمشروع قانون اختبارات «دي إن إيه» المفروضة على المهاجرين وقوائم «إيدفج» للاستخبارات والرجوع عن مبدأ العلمانية. مثل هذه المبادرات وجدت صداها عند بعض الفرنسيين الذين انجذبوا لها، وأحسوا من خلالها أن مثل هذه المعارك هي تجسيد لمبادئ العدالة والمساواة والعلمانية التي يحلمون بها.

الخطوة نفسها أقدم عليها تنظيم «المحفل الوطني الفرنسي الكبير»، «غراند لوج ناشيونال فرانسيز» ثاني أكبر تنظيم ماسوني في فرنسا، الذي اقترن اسمه بعدة فضائح مالية تورط فيها عدد من مسؤوليه، وقضية انشقاق عدد من أتباعه احتجاجا على سياسة زعيمهم فرانسوا ستيفاني في إدارة التنظيم. وكان هذا الأخير قد ظهر وهو يرافق صحافيين من قناة «كانال بلوس» الخاصة في زيارة للمعبد، بل وذهب إلى أبعد من ذلك حين سمح للكاميرات بالتقاط صور للجلسات الماسونية السرية التي تتم بالطقوس نفسها منذ بداية القرن التاسع عشر، والاطلاع على السير الذاتية للأتباع التي أكد أنها تمثل مختلف أطياف المجتمع من السمكري البسيط إلى المدير العام.

إقصاء النساء عن المنظمات الماسونية، وتعهد أتباعها بمساندة إخوانهم ولو على حساب ضميرهم الأخلاقي والمهني، من الثغرات التي لم تتمكن هذه الحركات من تبريرها، لكن سياسة الانفتاح الجديدة التي قررت انتهاجها بغية كسر صورة المنظمة السرية الغامضة التي تثير حولها الجدل والمخاوف، بدأت تؤتي ثمارها. فالملاحظ عموما هو تحسن صورتها الخارجية عند عامة الفرنسيين. وكانت معظمها قد أعلنت زيادات في نسب الانخراط لم تكن قد شهدتها من قبل. فـ«المحفل الوطني الفرنسي الكبير» GLNF أقر بانضمام نحو 4000 إلى 5000 عضو جديد لسنة 2010، أما «الشرق الأعظم» فهو يرفع العدد إلى 7000 منتسب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زيدوري محمد
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1072
نقاط النشاط : 4786
تاريخ التسجيل : 04/05/2011


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماسونية    الأحد يوليو 10, 2011 6:50 pm

ماذا تعرف عن الماسونية الصهيونية ؟؟؟؟؟؟

الماسونيه
لمعنى اللغوي : يتكون اسم الماسونيه من 3 مقاطع :
1- ( فري ) ومعناه الحر ما لايظبطه قيد من القيود
2- (ماسون ) ومعناه الحرفه ومنه حرفة البناء
3- ( ري ) وتعني ياء النسب .
ومن هذه المقاطع يتكون لنا ( فري ماسونري ) اي انها جمعية البنائين الاحرار .

ماهي الماسونيه ؟
قال العلامه دوزي : ( جمهور عظيم من مذاهب مختلفه يعملون لغايه واحده لا يعلمها الا القليلون منهم )
وهذه الغايه هي بناء هيكل سليمان على انقاض المسجد الاقصى .

حقيقة الماسونيه
ذكر الدكتور صابر طعيمه في كتابه عن الماسونيه انها ( مؤسسه يهوديه في تاريخها ودرجتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وإيضاحاتها يهوديه من البدايه الي النهايه )
ومما ذكر في دائرة المعارف الماسونيه الصادره بتاريخ 1906 م ( يجب ان يكون كل محفل ماسوني رمز لهيكل اليهود وهو بالفعل كذلك وان يكون كل استاذ على كرسيه ممثلا لملك اليهود وكل ماسوني يجسيد للعامل اليهودي )
ويؤكد ذلك ان اللغه المتبعه لديهم هي العبريه ونجد ان التواريخ الموضوعه على المراسلات الماسونيه
والوثلئق كلها بحسب العصر العصر والاشهر اليهوديه .


المظاهر الخارجيه للماسونيه والماسونيين .

يتغير بحسب ظروف المجتمع الذي يعيشون فيه ومن شعاراتهم الحريه ، الإخاء ، المساواه .

وجاء في كتاب الرمزيه في سنة 1928 م ( ان تمجيد العنصر اليهودي يجب ان يكون اهم واجبات الماسوني ذلك العنصر الذي حفظ على مر القرون والاجيال مستوى السنه الإلهيه الذي الايتغير )

ومم ذكر في دائرة المعارف اليهوديه تحت ماده ماسونيه : ( لغة الماسونيه الفنيه وإشاراتها ورموزها وطقوسها كلها يوديه بحته ) .
وقال احد كبار الماسونيه وهو عبدالحليم الياس خوري : ( ان الماسونيه في اعماقها الفكره الاسرائيليه
في تاريخها وتقاليدها واسرارها تظهر الاساطير اليهوديه المقدسه ) .
وجاء في دائرة المعارف اليهوديه الاوربيه ( يجب ان يكون كل محفل ماسوني على نمط الهيكل
اليهودي وكل رائيس يمثل ملك اليهود )
وفي معجم الماسونيه انه على الانسان ان يتهود قبل اعتناقه للماسونيه .


ادله على تبعية الماسونيه لليهود

1- في جلسات حملة الدرجه 33 يتلى النص التالي : ( سنعود الي مهد سليمان بن داود ونبني الهيكل الاقدس ونقراء فيه التلمود وننفذ كل ماجاء فيه من الوصايا والعهود في سبيل مجد إسرائيل
نبذل كل مجهود )
2- في القاهره يوجد نادي ماسوني بشارع طوسون جميع ادواته تحمل النجمه الإسرائيليه


تاريخ نشأة الماسونيه

اول من انشأ الماسونيه هو هيرودس الثاني الذي كان واليا على القدس لدولة الرومان حيث اسس
مع مستشاريه اليهوديين احيرام بيبود ، ومواب لا في .
جمعيه سريه باسم القوه الخفيه وكان هدفها مقاومة دعوة المسيح عليه السلام وكانت الجمعيه باسم
كوكب الشرق الاعظم وذلك في عام 43 م .


اقسام الماسونيه
1- الماسونيه العامه الرمزيه : تتظاهر انها جمعيه خيريه غايتها الارتقاء بالفكر البشري
وممارسة اعمال الخير ومبدؤها حرية الضمير ولها 33 درجه .
2- الماسونيه الملوكيه او العقد الملوكي : وهي مر تبطه بالاولى بطريقه خفيه لا يعلمها الا اعضاؤها اليهود وتهدف الي تقديس ماورد في التوراه واحترام الدين اليهودي وتعمل على إعادة المملكه اليهوديه .
3- الماسونيه الكونيه الحمراء : وهي الشيوعيه وهذه الفرقه غير معروفه الا من نفر قليل من اليهود
وهم فئه من اليهود المنفصلين وهم رومانيو السلاله .
غايتهم استخدام الماسونيه الرمزيه لنشر الفوضى في العالم اجمع والرجوع عن طريق اليهود
المنفصلين الي روما مملكة اجدداهم



اهم المحافل الماسونيه المعاصره
1- محفل ابناء العهد
اسس عام 1843 م في نيويورك في عهد الرائيس هنري جونسن
2- محفل الاتحاد اليهودي العالمي
اسس عام 1860 في فرنسا على يد الحاخام اسحاق كريميتي .
3- محفل مدينة القدس
تاسس عام 1888 م وهو تابع لمحفل ابناء العهد
4- محفل موتا تابع لمحفل ابناء العهد
* موتا : اسم لقريه يهوديه قرب القدس
5- الروتاري
اسس على يد المحامي بول هاريسن في مدينة شيكاغو في امريكا عام 1905 م
6- فرع منظمة الروتاريه بفلسطين
وقد تاسس عام 1929 م في قرية رامات غان .



حقيقة الماسونيه والشيعه .
دبرت اعظم مؤامره في العصر العباسي على يد اليهودي ميمون ديصان القداح حيث دخل هذا اليهودي
في الاسلام نفاقا وبداء في تنفيذ مؤامرته في الكوفه عام 276 وكان قبل ذلك حبرا من احبار اليهود
والتقى بالكوفه برجل اسمه حمدان قرمط واتفقا على تاسيس جمعيه سريه تعمل على هدم الاسلام
واخذ ميمون بخداع الناس بحبه لال البيت والتشيع لهم وتقرب من إسماعيل جعفر الصادق واخذ يدعو
بالتشيع لال البيت واتبعه اناس من البربر في المغرب لبعدهم عن العواصم الاسلاميه .
ثم جاء بعده إبنه سعيد الذي غير اسمه الي عبيدالله وتلقب بالمهدي وانتسب الي علي ابن ابي طالب
رضي الله عنه ولقب نفسه بالفاطمي .
واستفحل امره وانشاء دولته في المغرب ( المهديه ) واستولى على مصر والشمال الافريقي وكانو يتعاونون مع اليهود في ادارة الدوله .
وهم من نشر البدع في الاسلام والفرق الباطنيه والصوفيه
وقاموابإنشاء ضريحا نسبوه للحسين مع العلم ان الحسين توفي قبل ذلك بمئات السنين
واخر نسبوه الي زينب التي لم تزر مصر قط في حياتها وبداء بالظهور مذهب الشيعه
وهو من اصل يهودي ماسوني
لكي ينحرف المسلمون عن دينهم .

المراجع
1- اثر القوه الخفيه الماسونيه على المسلمين ، د محمد ناصر ابو حبيب .
2- حقيقة اليهود فؤاد بن سيد عبدالرحمن
3- حقيقة الماسونيه لمحمد الزعبي
4- الماسونيه ذاك المجهول لـ صابر طعيمه .
منقول.....
توقيع : أبو أنس حادي الطريق

قال الشافعي رحمه الله: من تعلم القرآن عظمت قيمته. ومن تكلم في الفقه نما قدره. ومن كتب الحديث قويت حجته. ومن نظر في اللغة رقَّ طبعه. ومن نظر في الحساب جزل رأيه. ومن لم يصن نفسه لم ينفعه علمه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdelhak

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 793
نقاط النشاط : 4606
تاريخ التسجيل : 23/04/2011
العمر : 22
الموقع : oran


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماسونية    الأحد يوليو 10, 2011 9:50 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kaid.djillali
مشرف مراقب
مشرف مراقب
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2742
نقاط النشاط : 9072
تاريخ التسجيل : 23/02/2011


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماسونية    الأحد يوليو 10, 2011 11:27 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسرار الماسونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة مواهب المستقبل  :: المنتدى الثقافي العام :: القسم الثقافي-
انتقل الى: